شبكة العلياء القرآنية
أهلاً وسهلاً بكن يا حاملات كتاب الله
نتشرف بخدمتكن ومشاركاتكن لنا
حياكن الله


يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً
 
الرئيسيةبرنامج آياتاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الشيخ الكلباني حفظ القرآن في ٩٠يوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
أحبك ربي
أحبك ربي
avatar

الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 3058
تاريخ التسجيل : 07/02/2015
الموقع : شبكة العلياء القرآنية
العمل : نشرالخير ومراجعة القران
كم تحفظ : الحمد لله
تعليقك : صاحبي القرآن اليوم يصاحبكِ غداً
جالسيه وفرغي له قلبكِ ووقتك ، يكن لكِ جليسًا وأنيسًا في القبر..
وشفيعًا يوم الحشر.


مُساهمةموضوع: الشيخ الكلباني حفظ القرآن في ٩٠يوم    السبت أكتوبر 24, 2015 8:59 pm

الشيخ الكلباني.. الصدفة قادته لإمامة المسجد الحرام

عاشر أئمة الحرم المكي
الشيخ عادل الكلباني
مكة المكرمة: طارق الثقفي

كان تأخر الشيخ عبد الله بن قعود عن صلاتي المغرب والعشاء في أحد المساجد الصغيرة في الرياض، المنعطف الأهم في حياة الشيخ عادل بن سالم الكلباني الذي اضطر قصراً للتقدم لإمامة المصلين،

وهو الأمر الذي خلق في شخصه إمامة المسجد. وعادل بن سالم الكلباني الذي عين امس الاول اماما للحرم المكي من مواليد مدينة الرياض عام 1378، له زوجتان وخمسة أولاد وثماني بنات، وإمام وخطيب جامع الملك خالد بأم الحمام.

الشيخ عادل الكلباني الذي عمل في الخطوط الجوية السعودية مباشرةً بعد تخرجه من الثانوية، درس بعدها على حد قوله في جميع الجامعات السعودية بمعدل فصل دراسي في كل واحدة ابتداءً بالكلية المتوسطة والملك سعود ضمن كلية العلوم التي درس بها علم الحيوان، ومن ثم جامعة الإمام محمد بن سعود لينتهي به المطاف في كلية الدعوة.

رحلته مع كتاب الله بدأت في مسجد صغير كان يصلي فيه دائماً، حينما كان الوحيد من بين المصلين القادر على القراءة، ليحل مؤذناً فيه بعدما وتقوده المصادفة التي أخرت الشيخ عبد الله بن قعود الرجل المسن عن بعض الصلوات، ليبرز اسمه نائباً له ومؤذناً في عام 1402هـ،

ثم جاءت المرحلة التطويرية في مطار الملك خالد الدولي ولبعد المسافة بين عمله وسكنه قرر الشيخ عادل الكلباني الاقتراب أكثر حتى استقر في جامع صلاح الدين الأيوبي في عام 1403هـ، لتتشكل بذور الخطابة في شخص الإمام الذي التقى بالجمهور وجهاً لوجه في الشهر الأول من عام 1404هـ

وكانت تجربة ثرية تجلت فيها قدرته البلاغية وجسارته اللغوية وبدأ اسم الكلباني يظهر في جميع أحياء الرياض التي عرفت عنه جمال صوته الشجي، والإمام الخطيب المفوه.

بيد ان ذلك الصوت الرقراق الذي أضفى لليالي رمضان فصولاً من الإيمان، اصطدم بعدم حفظه للقرآن الكريم حيث كان يقرأ الشيخ الكلباني مباشرةً من المصحف الشريف، فالصوت والبلاغة لم يكونا متسقين مع بداعته اللفظية وتحبيرة صوته، فأقسم على نفسه في نفس العام من رمضان «أنه لو بقي إلى قابل، فسيصلي بالمسلمين في رمضان العام القادم وهو يحفظ آيات القرآن الكريم ظهراً عن قلب» وبالفعل تمكن الكلباني من حفظ المصحف الشريف في ظرف 90 يوماً ليأتي في عام 1408هـ قرار يفضي بتعيينه إماما وخطيب الملك خالد في أم الحمام.

شخصية الشيخ عادل الكلباني ترصنت بإجادته للأحكام التجويدية، حيث عرف عنه قراءته للقرآن على يد قراء محكمين له ناهيك قراءته للأصول الثلاثة، وكشف الشبهات، والفرائض وآخر التدميرية

والوصايا الصغرى والكبرى لشيخ الإسلام، وقرأ القرآن على يد الشيخ أحمد مصطفى برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، وأجيز من الشيخ محمد بن عبد الحميد عن رواية قالون عن نافع من الشاطبية.

تعددت قراءاته للمصحف الشريف وتتلمذه على يد قراء أجلاء للقرآن توج مسيرته بأن تم تكليفه من الرئاسة العامة لشؤون الحرمين إماماً وخطيباً للمسجد الحرم، حيث حزم الكلباني حقائبه متوجهاً لمكة المكرمة من الرياض ليواصل ملأ ساحات الحرم المكي بترانيم صوته الندي.



منقول للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mos7afi.lolbb.com
 
الشيخ الكلباني حفظ القرآن في ٩٠يوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة العلياء القرآنية :: قصص من حفظوا القرآن-
انتقل الى: