شبكة العلياء القرآنية
أهلاً وسهلاً بكن يا حاملات كتاب الله
نتشرف بخدمتكن ومشاركاتكن لنا
حياكن الله


يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً
 
الرئيسيةبرنامج آياتاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتيات يروين قصصَ وتجارب رحلتهن مع حفظ القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
أحبك ربي
أحبك ربي
avatar

الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 2888
تاريخ التسجيل : 07/02/2015
الموقع : شبكة العلياء القرآنية
العمل : نشرالخير ومراجعة القران
كم تحفظ : الحمد لله
تعليقك : صاحبي القرآن اليوم يصاحبكِ غداً
جالسيه وفرغي له قلبكِ ووقتك ، يكن لكِ جليسًا وأنيسًا في القبر..
وشفيعًا يوم الحشر.


مُساهمةموضوع: فتيات يروين قصصَ وتجارب رحلتهن مع حفظ القرآن الكريم    السبت يناير 02, 2016 7:41 am


رغم الأعباء المنزلية والالتزامات الدراسية اليومية إلا أن الإرادة والعزيمة والتوكل على الله كانت كفيلة أن تتخطى نخبة من الفتيات تلك الصعوبات في حفظ كتاب الله عز وجل والمداومة على دراسته، وفي هذا الصدد روى عددٌ من الفتيات قصص وتجارب رحلتهن مع حفظ القرآن الكريم، ننقلها لكم من خلال الاستطلاع التالي:

أثر بالغ

بداية تقول أنوار خالد حامد معلا: لقد كانت رحلتي للحفظ شاقة ومتعبة، ولقد تشجّعت للحفظ ابتغاء بركة القرآن الكريم، وكان للقرآن أثر بالغ في حياتي من ناحية تنظيم الوقت، وإني أنصح كل من رغبت في السير في هذا الطريق أن تتقن التلاوة الصحيحة أولاً ثم الحفظ، وأتمنى أن أختم كامل المصحف لأُعلّم قراءة القرآن.

التكرار والإتقان

وتضيف حنان محمد الردادي أن رحلتها مع القرآن كانت في جهاد ولكن حرصها على القرآن جعلها تثابر وتناضل، مما شجعها على الحفظ منازل الجنة وتاج الوقار لأهلها وبلوغ الشفاعة، وكان للقرآن أثر كبير في محافظتها على لباسها، وترى أن الطريقة السليمة في الحفظ هو التكرار وإتقان الحفظ، وتتمنى نشر تعليم القرآن الكريم لأنه في قائمة المهام.

الجودة

وتضيف سلوى ربيع الحربي (تحفظ سبعة أجزاء) أنها وفقت في رحلتها لحفظ القرآن من ناحية التيسير ومن ناحية ملاءمة المكان المناسب المريح، ولقد وجدت أثر القرآن الكريم في حياتي من ناحية التوفيق في الدراسة والبركة في الوقت والتنظيم اليومي في حياتي مع الراحة النفسية، وأنصح كل من تسير في هذا الطريق أن تتقن جودة القراءة ثم تنطلق للحفظ، وأتمنى أن أستمر في مواصلة الحفظ ونشر القرآن في كل الأرجاء.

جهود المعلمات

وتشير خولة علي العمري (تحفظ اثني عشر جزءاً)، إلى أن رحلتها في حفظ القرآن ممتعة وجميلة، وأن الفضل لله عز وجل في حفظها للقرآن الكريم ثم لمعلمة التحفيظ، وكان للقرآن تأثيرٌ واضح على حياتها وسلوكها، وحفظت القرآن في مكان مناسب، وترى أن الطريقة السليمة في الحفظ هو تعلم حسن التلاوة أولاً، وتتمنى بعد حفظها القرآن أن يكون لها مستقبل جميل ورائع.

حلقات المسجد

وتقول ريم أحمد القرافي (تحفظ ثمانية عشر جزءاً)، إن رحلتها في القرآن سهلة وجميلة، وما ساهمَ في حفظها حلقات المسجد النبوي، وقد وجدت أثر القرآن واضحاً عليها من ناحية شخصيتها وسلوكها (مع أهلها ومعلماتها)، وحفظت القرآن في مكان مناسب، وترى أن الخطوة الأولى في طريقة الحفظ تعلم حسن التلاوة أولاً، وتتمنى بعد حفظها للقرآن دخول الجنة.

دور الوالدة

وتقول أبرار سالم حمود (تحفظ عشرة أجزاء): رحلتي مع القرآن الكريم سهلة وجميلة، ومن الأسباب التي ساهمت في حفظها حرص والدتها والتحفيظ، وكان للقرآن أثر على سلوكها من ناحية أدبها وأخلاقها وتعاونها، وحفظته في مكان مناسب، وترى أن الخطوة الأهم في طريقة الحفظ حفظه مع التفسير، وأمنيتها بعد حفظه إتقانه ومراجعته.

إذاعة القرآن

وتضيف فاطمة عبد الله الشاماني (تحفظ القرآن كاملاً): رحلة حفظي للقرآن أعتبرها من أجمل اللحظات التي مرت عليَّ من حيث مدارسته وحضور مجلس الذكر والأخوة الصالحة، ومن الأسباب التي ساهمت في حفظها الأسرة الصالحة وإذاعة القرآن الكريم، وتقول: للقرآن تأثيرٌ علي خصوصاً في الأزمات والبركة في الوقت والعمل والأخلاق والراحة والسكينة رغم صعوبات الحياة، وحفظت في مكان مناسب، وترى أن الخطوة الأهم في طريقة الحفظ حفظه مع التفسير، وأمنيتها بعد حفظها للقرآن أن توفق للعمل به وتعليمه لوجه الله.

رحلة ماتعة

وتقول فايزة عبد الله الشاماني (تحفظ اثنين وعشرين جزءاً) عن رحلتها في حفظ القرآن بأنها رحلة ماتعة تعلمت فيها الكثير والتقت بمعلمات فاضلات استفادت منهن، ومن الأسباب التي ساهمت في حفظها توفيق الله عز وجل أولاً، ثم والداها كانا خير معين لها، ودخولها فصل المسابقة، وكان للقرآن تأثير على حياتها، وعن مناسبة المكان الذي حفظت فيه نعم لكن ليس دائماً، وتتمنى أن تختم القرآن والسند والقراءات وأن تكون خير حامل للقرآن وتُعلِّم ما تعلمت.

دور كبير

وتقول أسماء سالم الحارثي (تحفظ القرآن كاملاً): رحلتي مع إتمام القرآن فضل من الله لا بعملي، ومن الأسباب التي ساهمت في حفظها توفيق الله أولاً ثم ما يرجع من الأجر لحامل كتاب الله وواقع الأمة اليوم لعلنا ننهض بأمتنا ولوالديها الكريمين، وقد أثّر القرآن على سلوكها وتعاملها مع الناس، وكان له أثر كبير في تفوقها الدراسي، وعن المكان الذي حفظت فيه كان مناسباً، وترى أن الخطوة المهمة في طريقة الحفظ حسن تلاوته أولاً، وأمنيتها بعد حفظ القرآن أن يرزقها الله عز وجل السند والقراءات.

متابعة الوالدين

وتضيف فاطمة عبد العزيز بخيت (تحفظ القرآن كاملاً) أن رحلتها في حفظ القرآن كانت شاقة وممتعة، ومن الأسباب التي ساهمت في حفظها للقرآن وشجّعها على ذلك والداها والتلذذ بآيات القرآن الكريم، وحفظته في مكان مناسب، وترى أن الخطوة الأهم في طريقة الحفظ تعلم حسن التلاوة أولاً، وتتمنى أن يرزقها الله تثبيت القرآن والعمل به.

حب القرآن

وتقول عودة عبد الحميد الأحمدي (تحفظ من القرآن الكريم خمسة أجزاء) تتحدث عن أن رحلتها في حفظ القرآن الكريم جيدة ورائعة، ومن الأسباب التي ساهمت في حفظها وشجعتها على ذلك حبها للقرآن، وقد غيَّر القرآن كثيراً في حياتها وسلوكها، والآن تحلم بحفظ كتاب الله تعالى، وحفظته في مكان مناسب، والخطوة الأهم التي تراها في طريقة الحفظ تعلم حسن التلاوة أولاً، وتتمنى بعد إكمال الحفظ أن تكون معلمة وتقوم بتعليم التلاوة الصحيحة.

سماع الأشرطة

وتتحدث شوق محمود، (تحفظ خمسة أجزاء من القرآن الكريم) عن رحلتها في حفظ القرآن بأنها سهلة ومن الأسباب التي ساعدتها على حفظ القرآن والداها وسماع الأشرطة، وعن تأثير القرآن عليها تقول: علَّمني الأخلاق الرائعة، وحفظته في مكان مناسب، والخطوة الأهم في رأيها في طريقة الحفظ حفظ القرآن مع التفسير أولاً، وأمنيتها بعد حفظ القرآن دخول الجنة.

تعلُّم التلاوة

وتقول بدرية عليان الجهني (تحفظ خمسة أجزاء من القرآن الكريم)، بأن رحلتها في حفظ القرآن كانت ميسرة ولله الحمد، ومن الأسباب التي ساهمت في حفظها للقرآن ابتغاء الأجر والثواب والارتقاء في درجات الجنة، وعن تأثير القرآن في حياتها وسلوكها تقول: شعرت بالطمأنينة، وعن المكان الذي حفظت فيه كان مناسباً، وترى أن الخطوة الأهم في طريقة الحفظ تعلم حسن التلاوة أولاً، وتتمنى إتمام حفظ القرآن ومعرفة تفسيره.

ابتغاء الأجر

وتعزو فايزة فاران عون العنزي (تحفظ ثمانية أجزاء من القرآن الكريم) سبب حفظها للقرآن إلى أنها طمعت في النظر لوجه الله الكريم، وعن تأثير القرآن على حياتها وسلوكها.. بالبركة في كل شيء.. وأصبحت بصيرة بنفسي ومن حولي، وحفظت القرآن في مكان مناسب ولكن الوقت كان ضيقاً، وترى أن الخطوة الأهم في طريقة حفظ القرآن تعلُّم حسن التلاوة أولاً، وتتمنى أن يُختم لها بالحسنى.

منقول من صفحة الجزيرة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mos7afi.lolbb.com متصل
 
فتيات يروين قصصَ وتجارب رحلتهن مع حفظ القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة العلياء القرآنية :: قصص من حفظوا القرآن-
انتقل الى: