شبكة العلياء القرآنية
أهلاً وسهلاً بكن يا حاملات كتاب الله
نتشرف بخدمتكن ومشاركاتكن لنا
حياكن الله


يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً
 
الرئيسيةبرنامج آياتاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص نجاح...تجارب حفظ القرآن ...ما أمتعها من لحظات.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
أحبك ربي
أحبك ربي
avatar

الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 3036
تاريخ التسجيل : 07/02/2015
الموقع : شبكة العلياء القرآنية
العمل : نشرالخير ومراجعة القران
كم تحفظ : الحمد لله
تعليقك : صاحبي القرآن اليوم يصاحبكِ غداً
جالسيه وفرغي له قلبكِ ووقتك ، يكن لكِ جليسًا وأنيسًا في القبر..
وشفيعًا يوم الحشر.


مُساهمةموضوع: قصص نجاح...تجارب حفظ القرآن ...ما أمتعها من لحظات.    الإثنين سبتمبر 18, 2017 8:55 am

قد يجد الإنسان في هذه الدنيا متاعب وصعابا تقف حائلاً دون تحقيق الكثير من الانجازات والنجاحات التي يطمح فيها ويسعى إليها، إلا أن الإنسان بعد توفيق الله وبالإيمان والإرادة يستطيع السير قدما والتغلب على ما يعترضه ويقف أمامه، وتاريخنا الإسلامي به الكثير من الأمثلة الرائعة الجميلة في هذا الجانب.

والأمر لا يقف عند سير السابقين بل حتى المعاصرين منهم، فهذا أحد الشباب المسلم من دولة قطر يتحدث عن نفسه وتجربته، فيقول:



بسم الله الرحمن الرحيم

اسمي: أحمد بن نواف بن العاصي بن قاعد بن عقيل بن راكان المجلاد، وُلِدتُّ في دولة الكويت عام 1404هـ الموافق لعام 1984م، كُفَّ بصري بعد الولادة تقريبا، فأبدلني الله خيرا منه وهو القرآن الكريم وحفظ شيء من المتون المتعلقة بقراءاته وتجويده.

فقد بدأت بحفظ القرآن الكريم وأنا في السادسة من عمري تقريبا وكنت يومها في قطر إبان حرب الخليج الثانية، حيث كانت والدتي جزاها الله خيرا تقوم بتحفيظ أخي الأكبر السور المقررة عليه في منهج التربية الإسلامية، وكنت أحفظ بسرعة.

وأذكر أن أول سورة حفظتها هي سورة البينة على غالب ظني فابتدأت بتحفيظي،

وكنت بعد ذلك أحفظ من خلال الأشرطة التي كان الوالدان جزاهما الله خيرا يوفرانها لي، فكنت أستمع إلى أشرطة عدد من المشايخ منهم مثلا:

الشيخ عبد الباسط عبد الصمد رحمه الله، والشيخ الحصري رحمه الله، والشيخ محمد صديق المنشاوي رحمه الله، وغيرهم.

وأتممت حفظ القرآن وعمري ثلاثة عشر عاما تقريبا في عطلة الصيف وكنت في دولة الكويت، والإعاقة لم تمنعني بفضل الله من حفظ القرآن.

أما بالنسبة لدراستي فقد درست أولا في مملكة البحرين مدة قصيرة

ثم ذهبت مع جدتي أم والدي إلى دولة الكويت بعد التحرير فدرست فيها المرحلة الابتدائية والمتوسطة في معهد النور وهو معهد للمكفوفين، وتخرجت منه عام 2001 م،

ثم واصلت المرحلة الثانوية في المعهد الديني لمدة عامين، بعدها عدت إلى دولة قطر عام 2003م فدرست في المعهد الديني عامين، وأنا الآن في كلية الشريعة وأصول الدين جامعة قطر.

ومتابعة لما ذكرت حول حياتي المتصلة بالقرآن الكريم فإني قد شاركت في مسابقات عديدة منها:




1- مسابقة الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني رحمه الله

وقد دخلتها عدة مرات:

- عام 1997 م دخلت بخمسة أجزاء وقد حصلت على المركز الثاني.

- عام 2004 دخلت بالقرآن كاملا فحصلت على المركز الأول.

- عام 2006 دخلت برواية خلف عن حمزة فحصلت على المركز الأول.

-عام 2007 دخلت برواية الدوري عن الكسائي فحصلت على المركز الثالث.

أما بالنسبة للمسابقات الخارجية التي مثلت بها دولة قطر:




2- مسابقة دبي عام 2003م، وقد حصلت فيها على المركز السادس.




3-مسابقة الملك محمد السادس لحفظ القرآن الكريم عام 2006م في المملكة المغربية الشقيقة ، في الفرع الأول وهو القرآن الكريم كاملا تجويدا ، وتفسيرا للجزء الأول والثاني، وقد حصلت على المركز الثاني.




4- مسابقة مملكة البحرين وهي مسابقة سيد جنيد عالم الدولية في عام 2007م، فحصلت على المركز الأول والحمد لله على توفيقه.



أما عن الإجازات وحفظي للمتون فقد قرأت بعض القراءات والروايات على جمع من المشايخ الأجلاء، فابتدأت برواية ورش وقد قرأتها على الشيخ الجليل القارئ الشيخ عبد الرشيد بن الشيخ علي صوفي حفظه الله.

وقرأت أيضا قراءة عاصم بِرَاوِيَيْهِ شعبةَ وحفص على الشيخ أباي محمد محمود الكنتي الشنقيطي.

وقرأت قراءة حمزة من رواية خلف عنه على الشيخ أحمد حاج قاسم، ثم قرأت قراءة الكسائي بكماله على الشيخ حمدي عِزَّتْ.



أما المتون فإني أحفظ الآن عددا منها وأهمها:

الشاطبية، في القراءات السبع، والدرة المضية في القراءات الثلاث، وطيبة النشر في القراءات العشر، ومتن الجزرية في التجويد.

وهذه المتون حفظتها من خلال الأشرطة ، فمتن الشاطبية على سبيل المثال حفظتها أولا من خلال أشرطة الشيخ مشاري العفاسي، وكذا متن الدرة المضية.

أما طيبة النشر فحفظتها أولا من خلال نسخة الشيخ أحمد حطيبة السكندري حفظه الله،

وعندما أردت أن يقوى حفظي لها إضافة إلى نسخة الشيخ أحمد حطيبة استمعت إلى غيره فاستمعت مثلا إلى نسخة الشيخ عبد الباسط حامد محمد المشهور بعبد الباسط هاشم الذي استفدت منه كثيرا في التجويد من خلال أشرطته وخاصة تلاواته الصوتية وبعضها موجود على شبكة الإنترنت أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يحفظه ويوفقه ويجزيه خير الجزاء،كما أسأله سبحانه أن يحفظ جميع مشايخنا ويجزيهم خيرا وينفع بهم المسلمين، آمين.

وقد قرأت هذه المتون الأربعة (الشاطبية، الدرة، الطيبة، الجزرية) على الشيخ عبد الرشيد صوفي حفظه الله، واستمعت إلى قراءته الصوتية لمتن الشاطبية.

وأسأل الله أن يتقبل مني صالح الأعمال وأن يوفقني إلى كل خير، وأن يتجاوز عني، كما أسأله سبحانه أن يثيب كل من كان سببا في حفظي للقرآن وأن يثيب مشايخي وكل من استفدت منه، وأن يوفق جميع المسلمين إلى ما يحبه ويرضاه، وأن يغفر لي ولهم، إنه سميع مجيب.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



نحكى لكم إحدى القصص الواقعية والتجارب الناجحة التى نحكيها فى دوراتنا فى حفظ القرآن

تجربتان فى الحفظ
-----------------------

التجربة الأولى:-الأخت إيمان: جلست مع نفسي اقول لها ماذا بعد؟ هل تنتظرين أن يسبقك إلى الله أحد؟

.. نظرت الى نفسي ولم اكن من قبل انظر
ولم اتدبر آية " وفي أنفسكم أفلا تبصرون "

ما هذه النعمة التى لم نكن نعي اننا نمتلكها؟؟

لم نكن نعلم بوجودها اصلا, كل تلك الامكانيات والمساحات التخزينية العظيمة اعطاها لنا الوهاب ولكن لم نستغلها
ولم نتدبر الآية " وعلم آدم الأسماء كلها " واذا كان ابانا ادم عليه السلام له تلك القدرة على حفظ كل الآسماء فنحن احفاده ,,,,,

للأسف كانت عوامل من الصدأ والأتربة التى اذا حللناها سنجدها رسائل سلبية ووزغ امتلات داخل عقولنا وعششت لتعتم علينا الرؤية فلا نري الا قدرة محدودة ونعانى في تلك المساحة الضيقة من الذاكرة

جلست مع نفسي اقول لها ماذا بعد ,,,

هل تنتظرى الى ان يسبقك أحد الى الله؟؟

الا تتذكري " وعجلت اليك ربي لترضي "؟؟

الا تتذكري " ففروا الى الله " ؟؟

الا تتذكري " وسارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض " ؟؟؟

الا متى الانتظار؟؟

فوقفت وقلت لها لابد اولا من تنظيف بقايا الوزغ والرسائل السلبية وملئت نفسي يقينا بالله وتنسمت عبير القراءن وحملت حقيبتى التى ملئتها بالرسائل الايجابية وتوكلت على الله وبدات الحفظ

وارتفع حفظي من اربع صفحات في اليوم الى 25 صفحة في اريع ساعات ومازلت اشحذ من همتي وارفعها وفي الزيادة ان شاء الله .

---------------------------------------------------------

التجربة الثانية:-أم عاصم: الله اكبرررر ختمت حفظ القرآن في 20 يوما وليلة رغم الاطفال والمسؤولية وانشغال الزوج


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات الحمد لله وسبحان الله وبحمده زنة عرشه ورضاء نفسه وعدد خلقه ومداد كلماته
رب اني لم انزلت الي من خير فقير

اخواتي الحبيبات اليكن تجربتي في حفظ كتاب الله تعالى لعل الله ينير بها طريقا او يرفع بها همة. نساله سبحانه وتعالى الاخلاص والصواب في العمل امين

الحمد لله يسر لي ربي التسجيل في دورة تغيير العقل وكانت لي سببا في رفع همتي وفي زيادة سرعة حفظي فقد ازداد الحفظ عندي من 6 صفحات
في اول يوم للدورة الى 12 صفحة في اليوم الثاني وبقيت وتيرة الحفظ تتسارع حتى وصلت في الايام الاخيرة الى 50 صفحة في اليوم ثم 72 صفحة بحمد الله تعالى في الليلة الاخيرة.

علما اني مع مسؤو لياتي الكبيرة في البيت فالاولاد ومراجعاتهم واشغال البيت التي لااجد فيها معينا غير الله سبحانه وتعالى وزوجي مشغول جدا.مع تلك المسؤو ليات لا استطيع الا عتكاف على القرآن في اليوم الا 8 او 10 ساعات.
هذه الساعات كنت انظم واستغل الوقت لكي اركز فيها فلم اكن انام من الليل الا ساعتين واستريح نصف ساعة في النهار.وهي ممكنة جدا لكل من استعان بالله تعالىونام نوم الراحة وليس نوم الكسل.

كما ان ابنائي صغار وينقصون من تركيزي وكان هدوء الليل ومابعد الفجر هو ملاذي لله الحمد والمنة.

حبيبتي اذا غلبتك نفسك او الشيطان فالتجئي لله وابك بين يديه واساليه العون و الفتح وتذللي بين يديه سبحانه وتعالى لن يخيبك وكيف يخيبك وهو الذي وعد من دعاه بالاستجابة وهو الذي يسر لنا القران فوالله حبيباتي القرآن يسير للحفظ و للتلاوة وللفهم وللتدبر.

واذا سمعت من يثبطك فكوني له اذانا صماء وقولي والله المستعان على ما تصفون.
واسجدي لله شكرا كلما حققت ولو القليل ولئن شكرتم لازيدنكم

وان كانت نيتك خالصة فاعلمي ان الله لن يخيبك ابد ا يقول سبحانه وتعالى, ان يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا, فتوكلي عليه وانهضي بهمتك لكي تغالبي العقبات فطريق الجنة حفت بالمكاره.

واعلمي ان الله حباك وحدك بنعمة عظيمة من دون كل خلقه الا وهي نعمة العقل وفيه من الايات والعبر ما يذهل ويدل على عظمة خالقه, نحن الذين نقف مذهولين امام قدرات الحواسيب ولا نلتفت الى ابداع خالق ورب من صنع هذه الحواسيب .
ان لله لآيات في هذا العقل فلك الحمد ربي حتى ترضى واذا رضيت.فالله نسال الا يجعلنا عن اياته غافلين.

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا امين.

كما اقول لكل من انعم الله عليها بنعمة الفراغ الا ترضى بختم كتاب الله حفظا في اكثر من ثلالث ايام بالاعتكاف عليه ولها في تجارب الاخوات خير دليل وقد لمست من نفسي تلك القدرة لولا مسؤو لياتي التي لا اريد ان القى الله وقد ضيعتها.
فاسرعي حبيبتي بحفظ كتاب الله في اقصر مدة فهي اشد لعزمك و
ارفع لهمتك وازيد لتركيزك واخسا لشيطانك ونفسك كما ان ذلك جنة دنياكوآخرتك فلا تبخلي على نفسك فوالله لتجدين حلاوة وراحة لا توجد في سواه.
سبحانك اللهم وبحمدك نشهد الا الا ه الا انت نستغفرك ونتوب اليك.
اللهم صل على الحبيب المصطفى وآله وصحبه والتابعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.
شهرزاد ام عاصم

كما أتمنى أن تأتي تلك اللحظة التي تقص فيها قصص النجاح في حفظ كتاب الله
من منتدى الشيخ الدكتور ابراهيم الحازمي
الهمة الهمة أخواني وأخواتي لحفظ كتاب الله
أسأل الله أن يعيينا على حفظ كتابه وأن يكون عملنا خالصا لوجه سبحانه وتعالى


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mos7afi.lolbb.com
 
قصص نجاح...تجارب حفظ القرآن ...ما أمتعها من لحظات.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة العلياء القرآنية :: قصص من حفظوا القرآن-
انتقل الى: