شبكة العلياء القرآنية
أهلاً وسهلاً بكن يا حاملات كتاب الله
نتشرف بخدمتكن ومشاركاتكن لنا
حياكن الله


يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً
 
الرئيسيةبرنامج آياتاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة مؤثرة جداً وهادفة تبث الهمم لكل من أراد الحفظ مليئه بالعبر والعظات.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
أحبك ربي
أحبك ربي
avatar

الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 2888
تاريخ التسجيل : 07/02/2015
الموقع : شبكة العلياء القرآنية
العمل : نشرالخير ومراجعة القران
كم تحفظ : الحمد لله
تعليقك : صاحبي القرآن اليوم يصاحبكِ غداً
جالسيه وفرغي له قلبكِ ووقتك ، يكن لكِ جليسًا وأنيسًا في القبر..
وشفيعًا يوم الحشر.


مُساهمةموضوع: قصة مؤثرة جداً وهادفة تبث الهمم لكل من أراد الحفظ مليئه بالعبر والعظات.   الخميس سبتمبر 21, 2017 10:58 am


لكل حافظ قصة ولعل قصتي توقد همة أحد...

قبل لا ادش دورة ابي الفيصل كنت أحفظ


ولكن حفظي بين مد وجزر لم اجد تشجيع وهذا كان اعتقادي الانسان لا يحتاج تشجيع

هو قادر على تحفيز نفسه. . كنت اعاني من عدة امرض كمرض القلب والكبد والرحم والكلى




واصابني اكتئاب حاد مما جعلني اتعالج مع طبيب نفسي واتناول حبوب لمرض النفس...


كنت بعمر صغير جداً دام علاجي مع الطبيب النفسي7سنوات حتى كنت بصف الثاني عشر بدأت التزم بالحفظ لكي ارتاح من اوجاع جسدي

حفظت البقرة وال عمران والنساء

والجزء 29و30والجزء19و18و17ولكن لم اكن اشعر بتلك الراحه

وتراجعت عن الحفظ مدة طويله


وعندما دخلت الجامعة قررت الإلتزام بالحفظ وكنت اخلو خلف الجامعة احفظ وارجع... ولكن بسبب صحتي كنت لا احفظ اتحجج بمرضي والالم تناسيت ان راحتي بين طيات المصحف


ازدادت حالتي الصحية وابتعدت عن الله بالأصح عن القرآن .. والسنة الماضية عام 2015


سمعت بدورة ابي الفيصل تقام في ابراء اتصلت على امي وانا بالدوام قلت لها


اريد ان ادخل دورة للقرآن ولكن حالتنا المادية لا تساعد على اني ادخل الدورة ولكن امي قالت جمله اوقدت روح الأمل بداخلي..


قالت ما زاحمك شيء على القرآن الا وربي يسره.. ونمت ذلك اليوم وفكري بالدورة


اريد دخولها بأي طريقه وحلمت حلماني امشي بوادي قليل الماء وتتساقط علي اوراق من السماء


وكل ورقة بها أيه قرآنية وآخر ورقه كان بها الاية لا تنقطوا من رحمة الله مسكتها



وانا اصيح ..جاءني صوت من خلفي يقول لي لا تقنطي من رحمة الله


فنحن معك فقط توكلي عليه... استيقظت من نومي


لاجد البشارة من امي انه تم تسجيلي بالدورة واستطيع الدخول والمبلغ توفر


عندما حان الموعد ...قبل ان ادخل القاعه انتابتني نوبة بكاء عارمه أخذت ابكي وابكي لا أعلم لما



ولكن ليقيني انني سأجد علاجي هنا....ليقيني إن راحتي هنا. ..


اول م تكلم المدرب وانا ابكي ...بعد ان انتهت الدورة لليوم الثاني


وجدت نفسي انني قد دخلت الإسلام اليوم فقط....



شعرت انني تذوقت القرآن اليوم وان القرآن فقط تشبع به قلبي خرجت وانا ملاك لا اشعر اني امشي في الارض


كانت دموع فرح تتنزل من عيني مسكت مصحفي وعاهدت ربي ان لا اتنازل عن قراري سأجتاز كل شي وسوف اشفى بالقرآن ...


عندما انهيت حفظ البقرة بشكل دقيق استيقظت فجراً وانا اتقيء شيء مر جداً جداً والبشارة جاءتني الصباح انني تشافيت من مرض الكلى


المرض الذي كان ألمه لا يحتمل لا يطاق اتمنى الموت ولا اشعر بتلك الألم...وها انا ببركة القرآن اتشافى... واصلت المشوار اخذت ازيد بحفظي


بسبب انني بعض السور حفظتها سابقاً عندما بلغت سورة يونس بكيت بكاء لا أعلم لما بس اريد البكاء وكانت البشارة الثانية أنني تشافيت من مرض الرحم ...


وواصلت كنت متيقنه انه سوف اتشافى من أمراضي بلغت الأجزاء الاخيرة الثلاثة وتم فحص الكبد والحمد لله تشافيت من مرض الكبد


وتبقى القلب والحمد لله ختمت المصحف وانا بالمستشفى وقال لي الدكتور قلبك سليم تماماً وعمل لي فحوصات شاملة وتم تأكيد عدم إصابتي بأي مرض


ولله الحمد ...ما تمنيت غير الصحة وحفظ القرآن وحصلت عليها....


وتبقى القلوب تهتف بالجنة اخواتي والله عندما تكون عندي العذر الشرعي ..



كنت احلم القرآن على هيئة رجل شديد البياض وجميل يقول لي لقد افتقدناك جميعاً في حلقة الحفظ اليوم الفجر




كنت اتشوقه له... عشقت القرآن واصبح لي عشيق

وحبيب حتى عندما سويت حادث جاتني الضربة في رأسي وفقدت الوعي ولكن كنت أقرأ سورة البقرة


وصديقتي قالت تفاجئنا منك انك تعبانه وتقرين قرآن ... اصبحت اذا اردت شي افتح المصحف بنية ان احصل ما اريد فوالله اجده


اصبحت فقط اعيش للقرآن ولقبت بالمتحدثة بالقرآن. ..من قبل إحدى الأساتذة. . أخواتي كان السر الذي يساعدني


على الحفظ خصصت لي صندوق اسميته صندوق الحفظ كلما اريد ان أحفظ جديد ارمي بالصندوق 100بيسه فقط

وكنت اتصدق بنية التييسير والحمد لله كنت ارى مفعول ذلك كنت اعطر مصحفي بأحب عطر لكي اعشق رائحته

كنت اخلو بالسطح مع القرآن وبالدوام يرافقني مصحفي حتى أثناء فحص العينات كنت اراجع حفظي ﻻاجد عملي قد انتهى


لم ارسم عقبات وانتن أيضاً لا ترسمن عقبات تحدينهن فوالله ستجديها قد زالت من طريقك حافظاتي ...بناتي ...

هذا القلب شبعيه بالقرآن طهريه ونقيه واملئيه... امام الله لا اعذاروفقنا الله لحفظ كتابة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mos7afi.lolbb.com متصل
 
قصة مؤثرة جداً وهادفة تبث الهمم لكل من أراد الحفظ مليئه بالعبر والعظات.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة العلياء القرآنية :: قصص من حفظوا القرآن-
انتقل الى: