شبكة العلياء القرآنية
أهلاً وسهلاً بكن يا حاملات كتاب الله
نتشرف بخدمتكن ومشاركاتكن لنا
حياكن الله


يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً
 
الرئيسيةبرنامج آياتاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لقاء حافظة كنـزة أم أويس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
أحبك ربي
أحبك ربي
avatar

الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 3017
تاريخ التسجيل : 07/02/2015
الموقع : شبكة العلياء القرآنية
العمل : نشرالخير ومراجعة القران
كم تحفظ : الحمد لله
تعليقك : صاحبي القرآن اليوم يصاحبكِ غداً
جالسيه وفرغي له قلبكِ ووقتك ، يكن لكِ جليسًا وأنيسًا في القبر..
وشفيعًا يوم الحشر.


مُساهمةموضوع: لقاء حافظة كنـزة أم أويس    الأربعاء مارس 14, 2018 11:48 am


البطاقة الشخصية
الاسم :
كنـزة أم أويس وهو إسمي الحقيقي
المهنة :
مربية اولادي ومدرسة خصوصي بالبيت
المؤهل العلمي :
ليسانس لغة ودراسات

الحالة الاجتماعية :
ربة بيت
واذا عندك الأطفال هل يحفظون القرانوكم أعمارهم كيف ومتى بدأت رحلة الحفظ؟

عندي ذكرين [16 /12سنة] توقفا عن الحلقات النظامية

بسبب الدوام الدراسي ، لانهما يدرسان بمدينة اخرى غير متيسر فيها الحلقات

وعندي بنتين [14 سنة / 5سنوات ونصف]تحفظان بمسجد الحي ، مرة ف الأسبوعكل يوم جمعة بعد الصلاة
بعد توقف دام ثلاث سنوات لاسباب ادارية خاصة بتصريح الحلقات ...

لا أخفي عنك ي أختي ، أنني وللأسف أسكن ببيئة تقل فيه حلقات التحفيظ بالنسبة للناشئة

لذا فالدور الأساسي في تحفيز الاولاد على حفظ القرآن يتوقف على الوالدين في شحذ هممهم وتحفيزهم لتعاهد القرآن والعناية به

نسأل الله العون والتيسير


هل واجهتك مشقات في بداية الطريق وكيف تغلبت عليها؟

أكيد واجهتني صعوبات ، مثل ما ذكرت آنفا بسبب البيئةولا أخفيك أنني بدأت بحفظ القرآن حين دخولي للجامعةأي في سن متقدمة ...أولا : النشأة الدنيوية والمحيط الأسري ، ونمط المعيشة....

الجهل ببعض تعاليم الدين وأحكامه ، هذه الاسباب كلها كانت عائقا أمام حفظي لكتاب اللهولكن الفضل لله تعالى أن هدانا للحق ونوّر لنا طريق الخير

له الشكر والمنة ، أحمده تعالى على آلائه التي لا تُعدّو لا تحصى ...

دخولي للجامعة في بادئ الأمر كان لدراسةتخصص [ تسير مالي ]

وبحكم ان الجامعة بها اختلاط و غيرها من المنكرات
منّ الله تعالى علي بالاستقامة ، فقررت دراسة اللغة وعلوم الدين ، فقمت بتغيير التخصص في منتصف عامي الاول
وكان هذا التغيير ، تغييرا جذريا لمسيرتي مع حفظ القرآن

كيف كانت طريقة الحفظ وهل كان لديك جدول تسميع أهداف محددة؟

طريقة الحفظ كانت على منوال ما يقرره منهج المادة بالجامعة فقد بدأنا بحفظ البقرة بمعدل ربع حزب في الاسبوع
فكنت احفظ بالثمن

فمثلا احفظ الاية الاولى بتكرارها20 مرة ثم الثانية فالثالثة و و و وعند انتهائي من حفظ الخمس الآيات الاولى أعيد تسميعها بنفس العدد
وهكذا إلى أن أتم الثمن ...

وهذه الطريقة أخذتها عن إمام الحرم النبوي [عبد المحسن القاسم ]
حفظه الله كنت قد قرأتها في إحدى المطويات
أما بالنسبة للتسميع ، فكان يتم بيننا نحن الطالبات كل وحدة فينا تسمع لأختها

والعرض والتسميع الكلي يكون عند أستاذة المادة


اما في البيت فالتسميع يكون على احد افراد العائلة

ماهي الدوافع التي تعين على إتمام واخلاص هذا العمل الجليل ؟

أعظم الأمور التي تعين على حفظ القرآن والتعلق به وبالله هو :

1- تحقيق التوحيد والتعلق بالله تعالى وتجريد القلب من كل ما يكدر صفو المحبة والافتقار إليه تعالى مع إخلاص النية لله وتجديدها دائما

2- كثرة الدعاء والتضرع بين يدي الله بأن يوفقك لحفظ القرآن ليفتح الله عليك الخيرات والبركات

3- التطلع لجزاء الآخرة ، لا للإسم والشهرة والرياء

4- الارتباط بصحبة صالحة تعين على الحفظ إن تيسر

5- الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر،
ولا يعني أنه من كبر فلا يستطيع الحفظ، وإنما المراد أن الحفظ في الصغر أمتن ..وقد يوفق الله الكبار للحفظ دون أي معاناة فتوفيق الله وفضله يؤتيه من يشاء ..وكثير من الصحابة رضي الله عنهم حفظوا كبارا ..

6- اتباع أوامر القرآن واجتناب نواهيه، والتخلّق بما جاء به، واتخاذ القرآن دستور ومنهج حياة في كل شؤون حياتك ....

7- الإستمرارية ولو بالقليل وعدم الإنقطاع أبدا .. ،فإذا انقطعتَ ضعفت همتك ، ودبّ الكسل، ونسيت ما قد حفظته ..

هل تقرأين شيئا من التفسير اثناء الرحلة ؟

نعم اقرأه كثيرا وهو الذي اعانني كثيرا على تثبيت المحفوظ وبالخصوص تفسير الامام ابن كثير و الشيخ ناصر السعدي رحمهما الله
-كثير من الناس يستعجلون في الحفظ ولا يتدبرون المعاني ليفهموها جيدا ماذا تقولين لهم ؟

أقول : إن حفظ‏‎‎‎ القرآن يعظم أجره حين يتلازم مع الفهم والتدبر، وحتى يتحقق ذلك: علينا ان نُعمِل فكرنا ونحن نحفظ؛

بعدها سيجد الحافظ نفسه تتدبّر الآيات، ثم تتسع البركة ويتقرر لنا أن التدبر يعين الحافظ في الحفظ والتثبيت

وما أجمل قول الحسن البصري رحمه الله في قوله تعالى ﴿كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو

الألباب﴾: "وما تدبّر آياته إلا اتباعه والله يعلم، أما والله ما هو بحفظ حروفه وإضاعة حدوده".

هل تعلمت احكام التجويد ؟


نعم تعلمته في بادئ الأمر من المصحف والأحكام المبسوطة في فهرس الكتاب وبعدها من الكتب المعتمدة كالجزرية

بالاضافة الى سماع تلاوات كبار القرّاء من المصحف المعلم كالحصري وعبد الباسط رحمهما الله تعالى
ماذا تعلمت من هذه التجربة الرائعة ؟

تعلمت عدم اليأس وعدم التقليل من قدرات النفس وأن الاستعانة بالله هي مفتاح النجاح وتحقيق السعادةوأن أحب الأعمال إلى الله، ادومها وإن قلّت

ماهي أسوأ المعوقات التي تبطئ الحفظ ؟

أسوء المعوقات هي التسويف واليأس من العملوكذلك المعاصي التي تحول بين المرء ولذة القرآن
وخصوصا ذنوب الخلوات
نسأل الله السلامة والعافية


كيف تقيمين حفظك ؟
لازلت مبتدئة في الحفظ ولم أصل بعد للمستوى المطلوب
ماذا بعد الحفظ ؟
بعد الحفظ يأت تدبر وفهم أياته والعمل بأحكام القرآن والامتثال لأوامره والانتهاء عن نواهيه
كيف تراجعين القرآن ؟
اختار المكان المناسب، بعيدًا عن الملهيات مختلية بنفسي، وافضل الأماكن الضيقة كالغرف الخاصة


اختار ايضا الوقت الذي يناسبني سواء نهارا أو ليلا ،فأتخير وقت الهدوء والراحة، كوقت السحَر أو الصباح الباكر ..
كذلك تكون المراجعة والقراءة الدائمة في الفرائض و السنن بشكل عام ، وصلاة الليل بشكل خاص




ما عدد الاجزاء المحفوظة؟
عشرة أجزاء الأولى
وثلاثة أجزاء الاخيرة


ماهي هواياتك ؟ماهي الصفات التي تحبينها وتكرهينها في نفسك ؟

مطالعة الكتب في السيرة والعقيدة وكذلك الكتب الأدبيةبالاضافة الى فن الخياطة والتصميم

أحب الصفات الى نفسي هي الحلم والعفو عند المقدرة

وأبغضها الي إساءة الظن بالناس والحسد

كلمة أو ذكر ترددينه ؟

[ الله الله ربي لا أشرك به شيئا ]

أي الأقسام تملين أكثر ؟

في الحقيقة ، كل الأقسام ممتعة
ولو أنه لا يتيسر لي زيارتها ولكن الأقل زيارة هي قسم التوظيف وقسم جدارة والخاصة بالشغل ...

طبق تُحبين تناوله ؟

الثريد من أحب الأطباق إلي ، لأن أمي ماهرة في طبخه

مقطع تُحبين تشاركين فيه؟

أحب أشارك في المقاطع التوعوية لحفظ النعمة واستشعار قيمة الأمن والأمان

شخص أثر فيك على الصعيد الإنساني

الشيخ الداعية عبد الرحمن السميط رحمه الله تعالى
كلمة أخيرة .....
الكلمة الأخيرة التي أوجهها لنفسي اولا

وأحث غيري عليها هي وصية للشيخ ابن عثيمين رحمه الله أحبها كثيرا لأني انتفعت بها وأحب ان ينتفع بها غيري :‏
يقول رحمه الله
عند تفسيره لسورة الصافات ص162:


[‏على الإنسان ألا يغتر بنفسه ولا يعجب بعقيدته، بل عليه أن يسأل الله دائمًا الثَّبات على الأمر،

لأنَّ القلب يعتريه شبهات، ويعتريه شهوات، فأحيانًا يكون الإنسان مؤمنًا حقًا، ‏ثمَّ يلقي الشَّيطان في قلبه شبهة فيعمى -والعياذ بالله- ويضلّ.‏‏

كما أشكرك ثانية على طيب الدعوة وكرم الضيافة

واسأل الله تعالى أن يعيننا على العناية بكتابه تعالى حفظا وتدبرا وعملا ، وأن يجعلني وإياكم من أهل القرآن وخاصته

والسلام عليكم ورحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mos7afi.lolbb.com
 
لقاء حافظة كنـزة أم أويس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة العلياء القرآنية :: قصص من حفظوا القرآن-
انتقل الى: