شبكة العلياء القرآنية
أهلاً وسهلاً بكن يا حاملات كتاب الله
نتشرف بخدمتكن ومشاركاتكن لنا
حياكن الله


يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً
 
الرئيسيةبرنامج آياتاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة مؤثرة جدا عن حافظة القران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
أحبك ربي
أحبك ربي
avatar

الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 2888
تاريخ التسجيل : 07/02/2015
الموقع : شبكة العلياء القرآنية
العمل : نشرالخير ومراجعة القران
كم تحفظ : الحمد لله
تعليقك : صاحبي القرآن اليوم يصاحبكِ غداً
جالسيه وفرغي له قلبكِ ووقتك ، يكن لكِ جليسًا وأنيسًا في القبر..
وشفيعًا يوم الحشر.


مُساهمةموضوع: قصة مؤثرة جدا عن حافظة القران    الإثنين مارس 02, 2015 10:04 am

تقول دكتوره تدرس في جامعه سلطان

إليكم قصة طالبة من طالباتي في قسم اللغات والترجمة في جامعة الأمير سلطان منّ الله عليها بحفظ كتابه الكريم في عام واحد فقط ..أسأل الله أن يمّن على ذرياتنا ويثبتها

أنا بنت أخاف من الظلام ما أحب أجلس بمكان ما فيه نور .. و في يوم من الأيام كنت بالمدرسة و كنا نتكلم أنا و صديقاتي و كان نور الفصل مسكر ,
قالت وحده : بنات تخيلوا لو وحده مننا تموت الحين ! ايش تبي نسويلها اذا ماتت؟
قالت وحده أنا ابنوا لي مسجد و والثانية قالت أنا ابغى برادة مياه و لما جاء دوري
قلت لهم : اسمعوا أنا ما أبي شي الا شيء واحد اذا مت حطوا معاي بقبري كشاف ! قالوا لي و هم يضحكون : من جدك انت ؟
قلت : ايه والله ما تدرون يمكن فجأه أصحى و أشغله ما أبغى أجلس لحالي بالظلام ! دايم أفكر كيف بجلس بقبري لحالي و مكان ضيق بدون نور؟؟ هذي الفكره كانت تخوفني مره صدق ما أبي أجلس بدون نور أبي كشاف!!! خلص الدوام و كلنا رجعنا و ما زالت فكرة اني بجلس بقبري بدون نور مخوفتني, و لما جا العصر, و كانت أمي تقرأ الجريدة
قلت لها : ماما اسمعي أبي وصيتي تكون لما أموت تقبرون معاي كشاف عشان ينور علي قبري. قالت أمي : ايش كشاف؟ ما راح ينور عليك غير عملك الصالح يا بنتي!


أول ما قالت عملك الصالح حسيت شيء غريب كذا بقلبي قعدت أفكر بنفسي ايش هذا العمل الي بينور قبري ! صدق أبي عمل صالح أكيد ينورعلي قبري ! قعدت أيام أفكر ايش بيكون هذا العمل و سبحان الله بعد اسبوع جاني رساله كان عنوانها مكتوب : ميت لم يأكله الدود ..
أنا ما أفتح الرسائل دائما بس هذا جذبني العنوان جدا و فتحته لما فتحته كانت مقابله مع شخص يعمل في مقبرة
يقول: كنا نقبر في القبر الواحد أكثر من شخص عشان كثرة الموتى و قلة المقابر فكان فيه شخص ميت و كنا لأكثر من سنة لما نقبر شخص معه في قبره نجده لم يتغير و لم يأكله الدود ! و كنت أستغرب دائما فلما رجعت الى ملف الموتى بحثت عنه فوجدت آنه كان من حفظة كتاب الله! وأكثر الموتى الي شفتهم ما أكلهم الدود كانوا من حفظة القرآن! و أن كيف القران ينيرعليك في القبر و يحفظك و يشفعلك يوم القيامه.

سكرت المقطع.. كان شعوري غريب مرة ما قد حسيت بهذا الشعور! قررت بقلبي اني أبي أحفظ القران ! ما أبي تكمل السنة الا و أنا خاتمه ! هذا العمل الي بينور علي في قبري ! و بعد كم من يوم .. رسلتلي صديقتي اعلان عن دورة حفظ القران
قالت لي شوفي هذا بيكون بالصيف ادخليه استغلي وقتك مدامك في اجازه و ما رح تسافرين ! و الغريب كانت الدورة قريبه من بيتنا! ..فجأه تذكرت كلام بنات خالتي كانوا دائما يقولون لي تعالي معنا للدار بيعجبك مره الناس الي فيه كلهم زي العائلة يجيبون السعادة و مره سهل الحفظ يبارك ربي بوقتك و يسهل حياتك و يوفقك و كنت أقول لا وين مستحيل أقدر أصلا ما عندي وقت! .. لمن بدأ الصيف قررت أجرب هذي الدورة و كنت متحمسة مره اني أبدا أحفظ و كان أول اسبوع من أصعب الاسابيع كنت أرجع البيت و أصيح ما ابي أحفظ خلاص مره صعب !

بس كنت أتذكر كلام وحده
قالت لنا بالدورة : ترا أول اسبوع بيكون مره صعب بس انتي جاهدي نفسك هذا زي الاختبار من ربي بيشوف يقواك الشيطان ولا تقوينه ! و جاهدت نفسي و ما وقفت ,
كملت لين الاسبوع الثاني , تعرفت على ناس ما قد شفت مثل طيبتهم, ناس المحبة بينك و بينهم لربي مو لمصالح دنيوية , كملت الأربع أسابيع و كانت من أجمل التجارب الي جربتها في حياتي .. ختمت فيها خمسة أجزاء ولله الحمد ! لما شفت كيف سهل الحفظ قلت ما أبي أوقف بكمل, و مرت سنة .. و ختمت في نفس المكان الي بدأت فيه .. في المكان الي بكيت فيه بالبداية عشان ما قدرت أكمل هو نفس المكان الي بكيت فيه لأجمل شعور و سعادة حسيتها بالحياة الي هي ختمة كتاب الله ! ما في بالدنيا سعادة أعظم من هذي السعادة !

فقط عندما عزمت , و عندما نويت تيسر لي كل شيء .. دخل على قلبي نور أقوى من الكشاف , عرفت من أنا و ماذا أريد أن أكون .. تغيرت حياتي من ظلام الى نور و يا رب هذا النور ينورعلي في قبري ..عشت مع القران أيام لا توصف كان هو صديقي الذي يفهمني , يعاتبني , يكافئني , يساعدني , يواسيني كل يوم.

"و لم أزل أرتجي حسن الختام به عساه يشفع لي في يوم ألقاه"



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mos7afi.lolbb.com متصل
 
قصة مؤثرة جدا عن حافظة القران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة العلياء القرآنية :: قصص من حفظوا القرآن-
انتقل الى: