شبكة العلياء القرآنية
أهلاً وسهلاً بكن يا حاملات كتاب الله
نتشرف بخدمتكن ومشاركاتكن لنا
حياكن الله


يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً
 
الرئيسيةبرنامج آياتاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصتي مع كتاب الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
أحبك ربي
أحبك ربي
avatar

الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 2888
تاريخ التسجيل : 07/02/2015
الموقع : شبكة العلياء القرآنية
العمل : نشرالخير ومراجعة القران
كم تحفظ : الحمد لله
تعليقك : صاحبي القرآن اليوم يصاحبكِ غداً
جالسيه وفرغي له قلبكِ ووقتك ، يكن لكِ جليسًا وأنيسًا في القبر..
وشفيعًا يوم الحشر.


مُساهمةموضوع: قصتي مع كتاب الله    الخميس مارس 12, 2015 6:47 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنت شاب عادي وبسمع أغاني وأموري ماشية وبصراحة كان القرآن تقيل أوي على قلبي المهم شاء ربي بي خيراً فمن عليا بالهداية
المهم من أول يوم قلت لازم
أحفظ القرآن وقرأت كتير عن فضل الحفظ وبدأت
في الحفظ طبعاً الموضوع مكانش سهل في الأول
لكن بفضل الله بدأت أجتهد في الحفظ الكلام ده كله
وأنا في الكلية لدرجة أني كنت
بحفظ وأنا في إمتحانات البكالريوس المهم الحمد لله اتخرجت وكان لسة ليا تقريباً 9 أجزاء وأختم فقلت لنفسي لو اشتغلت دلوقتي
هنسا كل اللي حفظته ويبقا ضيعت كل
حاجة فقررت أني أتفرغ للحفظ والمراجعة المهم
الحمد لله بعد 3 شهور كنت ختمت الحفظ لكن
لسة في حاجة خايف منها وهي الإتقان
إزاي يبقا حفظي متقن بمعنى أن بأقل مجهود أقدر أراجع خصوصاً لو دخلت الحياة العملية .

في هذه الفترة كان لي صديق إمام مسجد وكنا نتعاون مع بعض في الحفظ المهم دخل الجيش فطلب مني أني أمسك المسجد في فترة غيابه فأنا وافقت وقلت فرصة أتفرغ تفرغ تام للقرآن .

المهم وهذه هي أهم فقرة في الموضوع طبعاً
سمعت عن طريق منتديات أن في إخوة بيراجعوا
10 أجزاء في اليوم كنت مستغرب
جداً لكن في نفس الوقت همتي علت أوي
وبدأت العجلة تمشي بدأت أراجع 3 أجزاء
يومياً ثم 4 ثم 5 ثم 7 ثم كان من أسعد أيام
حياتي لما وصلت للرقم 10 أجزاء يومياً طيب
هل اكتفيت بهذا ؟؟؟قلت لا , لابد أن أجتهد أكثر
وفعلاً بفضل الله وصلت لــ12 جزء ثم 15 ثم كانت المفأجاة الكبرى أن
وصلت لمراجعة 20 جزء في اليوم .
اه والله 20 جزء من حفظي يومياً كنت أبدأ
من بعد الفجر ولا أنتهي إلا قرب منتصف الليل
سبحان الله كانت أيام جميلة كنت أحس أني
أشرب القرآن شرب وأنه يسري في عروقي .

الآن أنا دخلت الحياة العملية وطبعا كما توقعت
مفيش وقت للمراجعة إلا بالعافية المهم الحمد لله
الآن أراجع القرآن كل أسبوعين بسهولة ويسر
ومن غير أي تعب وذلك بفضل الله ثم بسبب
الفترة الجميلة اللي كانت فيها الأرقام اللي فاتت.

ما أريده من طرح قصتي مع القرآن أن أقول لكل الإخوة
والأخوات لا تيأسوا ولا تستسلموا واجتهدوا
في حفظ القرآن فوالله إنه لكنز خسر من ضيعه .


جزاكم الله خيراً ولا تنسوني من صالح دعائكم

منقول للفائدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mos7afi.lolbb.com متصل
 
قصتي مع كتاب الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة العلياء القرآنية :: قصص من حفظوا القرآن-
انتقل الى: